ما أقصى عدد لدعامات القلب يُنجي من الموت المفاجيء

  • الرئيسية
  • #
  • ما أقصى عدد لدعامات القلب يُنجي من الموت المفاجيء

دكتور أسامة عباس

استاذ جراحة القلب المفتوح

أحجز موعدك الأن

نسعد بتواصلكم معنا في عيادات الدكتور اسامة عباس طوال أيام الاسبوع وعلي مدار 24 ساعة لتلقي استفساراتكم






    تُعدّ الدعامات القلبية أهم التقنيات المستخدمة في علاج مرض انسداد الشرايين التاجية، الذي قد يؤدي إلى الوفاة إذا لم يُعالج سريعًا. 

    وتتمثل أهميتها في منح المرضى فرصة جديدة للحياة، إذ تساعد على توسيع الشرايين المسدودة وإعادة تدفق الدم إلى عضلة القلب بصورة طبيعية، كذلك تمتلك دورًا في تحسين صحة القلب وتقليل خطر النوبات القلبية والوفاة المُفاجئة.

    نتعرف خلال مقالنا التالي إلى أقصى عدد لدعامات القلب يمكن للمريض تركيبه، ونُجيب عن بعض الأسئلة الشائعة التي تتردد في أذهان المرضى بخصو هذه العملية.  

    ما أقصى عدد لدعامات القلب؟

    لا يحتاج المرضى إلى تركيب الدعامات القلبية، إلا إذا انسدت الشرايين التاجية بنسبة 70% أو أكثر، ويبلغ أقصى عدد لدعامات القلب 6 دعامات، ويزيد الأطباء العدد إذا كانت الحالة الصحية للمريض متفاقمة لغاية.

    هل عملية تركيب الدعامات القلبية مؤلمة؟ 

    عملية تركيب الدعامات غير مؤلمة، إذ تُجرى بأقل تدخل جراحي من خلال إدخال القسطرة في الفخذ تحت تأثير التخدير الموضعي أو الكلي، وللعلم فالأجزاء الداخلية للشرايين التاجية لا تحتوي على أي نهايات عصبية لنقل إشارات الألم للمخ، لذا لا يشعر المريض بأي ألم في أثناء العملية.

    ما نسبة نجاح عمليات الدعامات القلبية؟ 

    عمليات تركيب الدعامات القلبية إجراء آمن وفعال للغاية تصل نسبة نجاحه إلى 95%، ويُمكن الحفاظ على نتائج العملية مدى الحياة من خلال إجراء بعض التغييرات الصحية على نمط الحياة، أبرزها ما يلي: 

    • تناول الأطعمة الصحية والابتعاد عن الأطعمة الدسمة المليئة بالدهون. 
    • ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة حسب توجيهات الطبيب.
    • الإقلاع عن التدخين نهائيًا.
    • الالتزام بالأدوية الموصوفة بعد العملية لمنع انسداد الشرايين التاجية مرة أخرى

    ما العمر الافتراضى لدعامات القلب؟

    تُصنع الدعامات من المعدن المقاوم للصدأ، مثل الفولاذ والبلاتين والكروم، لذا تصمد في قلب الفرد مدة 4 إلى 5 سنوات، ويمكن الاستعانة بالنصائح التالية للحفاظ عليها مدى الحياة: 

    • التوقف عن العادات الغذائية الخاطئة التي يتبعها المريض لمنع تراكم الدهون داخل الشرايين التاجية.
    • التحكم في الأمراض المزمنة، مثل مرض السكري وضغط الدم المرتفع. 
    • تناول الأدوية المُضادة لتجلط الدم، منعًا لتكوّن الجلطات الدموية وانسداد الشرايين من جديد. 

    تنويه: كلما كثر عدد الدعامات القلبية، زاد خطر الإصابة بانسداد الشرايين التاجية مرة أخرى.

    يمكنك التعرف علي نصائح بعد تركيب دعامات القلب

    هل تُسبب عمليات الدعامات القلبية مُضاعفات خطيرة؟

    كما أشرنا سابقًا، عمليات الدعامات القلبية آمنة للغاية، لذلك نادرًا ما تسبب مُضاعفات خطيرة للمريض في أثناء العملية أو بعدها، مع ذلك توجد نسبة ضئيلة لظهور المشكلات الصحية التالية: 

    • تضرر الشريان التاجي في أثناء تركيب الدعامة.
    • النزيف، الأمر الذي قد يحتاج إلى نقل دم للمريض. 
    • مُعاناة حساسية تجاه مواد الدعامات القلبية.
    • الإصابة بالسكتة الدماغية.
    • النوبة القلبية.

    أيضًا قد يصاب الفرد بانسداد الشرايين التاجية مرة ثانية في غضون 6 إلى 9 شهور بعد إجراء العملية، ما يتطلب تركيب دعامة أخرى لعلاجه.

    هل تتحرك الدعامة القلبية بعد تركيبها؟ 

    يقلق المرضى بعد تركيب الدعامة خوفًا من تحركها داخل الشرايين التاجية، وللعلم فذلك الأمر ليس شائعًا على الإطلاق، فالدعامات لا تتحرك رغم الصدمات القوية والاهتزازات الشديدة التي قد يتعرض لها المريض، والسبب هو نمو الأنسجة الداخلية للشريان عليها، ما يجعلها تلتصق به بشدة وتصير جزءًا منه.

    متى يُسمح بالجماع بعد عملية تركيب الدعامات القلبية؟ 

    يُسمح بالجماع بعد انتهاء فترة التعافي من عملية تركيب الدعامات القلبية، والتي تبلغ عادة أسبوعًا واحدًا، وقد تزيد هذه المدة إلى بضعة أسابيع أو أشهر في حال الإصابة بنوبة قلبية مفاجئة استدعت الخضوع للعملية مرة أخرى.

    ما الأعراض التي تستدعي زيارة طبيب القلب فورًا بعد عملية تركيب دعامات القلب؟

    يجب استشارة الطبيب المختص فور الشعور بالأعراض التالية بعد عمليات تركيب الدعامات القلبية: 

    • الحُمى.
    • وجود نزيف أو خروج بعض السوائل من موضع إدخال القسطرة. 
    • التعرق الزائد مع الشعور بالدوار.
    • مُعاناة آلام في الصدر.
    • الشعور بالغثيان. 
    • فقدان الوعي.

    وبعد أن تعرفنا على أقصى عدد لدعامات القلب، نُوصيك -عزيزي القارئ- بضرورة الذهاب إلى طبيب القلب عند معاناة آلام في الصدر، لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى دعامات قلبية أم لا.

    مَن أفضل دكتور لإجراء عمليات الدعامات القلبية في مصر؟

    يُعدّ الدكتور أسامة عباس أشهر جراحي القلب في مصر، لخبرته الواسعة في جراحات القلب بالتدخل المحدود والمنظار، بما في ذلك تركيب الدعامات القلبية وجراحات علاج أورام القلب وعمليات إصلاح واستبدال الصمامات. 

    ويحرص الدكتور أسامة على تقديم أفضل الخطط العلاجية للمريض من خلال التقييم الشامل لحالته والمتابعة عن كثب بعد العلاج، لضمان تحسُن حالته الصحية. 

    احجز موعدك الآن مع الدكتور أسامة عباس -أستاذ جراحة القلب المفتوح ورئيس قسم جراحة القلب بالتدخل المحدود والمنظار- عبر الاتصال على الأرقام الموضحة أمامك في موقعنا الإلكتروني. 

    0 Comments

    كتابة تعليق

    لن يتم نشر بريدك الالكتروني، الحقول المطلوبة محددة بالعلامة*