اكتشف أعراض مرض السكر الخفية والتحذيرية

  • الرئيسية
  • #
  • اكتشف أعراض مرض السكر الخفية والتحذيرية

دكتور أسامة عباس

استاذ جراحة القلب المفتوح

أحجز موعدك الأن

نسعد بتواصلكم معنا في عيادات الدكتور اسامة عباس طوال أيام الاسبوع وعلي مدار 24 ساعة لتلقي استفساراتكم






    يُحول الجسم الحلويات والكربوهيدرات التي نتناولها يوميًا إلى سكر جلوكوز يُرسله إلى الدم، وفي تلك الأثناء يُفرز البنكرياس هرمون الأنسولين الذي يعمل على تنظيم معدل السكر في الدم، عبر تخزين الجلوكوز الزائد في خلايا الجسم لحين استخدامه فيما بعد كمصدر للطاقة.

    يُصاب الأشخاص بمرض السكري عندما يعجز البنكرياس عن إفراز قدر كافٍ من الأنسولين، فيتراكم السكر في الدم مسببًا مُضاعفات عدة منها تضرر الأعضاء الجسم، خاصًة القلب والأوعية الدموية.

    لذا نتعرف خلال سطور هذه المقالة على أعراض مرض السكر وأسبابه ومدى خطورته على صحة القلب تفصيلًا.

    ما أنواع مرض السكري؟

    يُصنف مرض السكري إلى نوعين رئيسين، وهما:

    مرض السكري النوع الأول

    يُعد مرض السكري من النوع الأول مرض مناعي ذاتي يُصيب الأطفال والشباب، وينتج عن مُهاجمة الجهاز المناعي لخلايا البنكرياس المسئوولة عن إفراز الأنسولين، مما يؤدي إلى إفرازها كمية قليلة جدًا من الأنسولين وقد لا تفرزه على الإطلاق، فيتراكم السكر في الدم ويرتفع معدله عن المعدل الطبيعي.

    لا يُعرف -إلى الآن- السبب الدقيق وراء الإصابة بهذا النوع من مرض السكري، ولكن يعتقد الأطباء ارتباط الإصابة بالسكري من النوع الأول بأحد الأسباب التالية:

    • أمراض المناعة الذاتية.
    • العوامل الوراثية والبيئة.
    • الإصابة ببعض الفيروسات.

    مرض السكري النوع الثاني

    تكثر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني عن النوع الأول، إذ يُمثل 95% من إجمالي مرضى السكري.

    يختلف السكر من النوع الثاني عن الأول في كيفية استخدام الجسم للأنسولين، إذ يُفرز البنكرياس الأنسولين بقدر كافِ، ولكن الجسم غير قادر على استخدامه بفعالية في تنظيم معدل السكر في الدم -تعرف هذه الحالة بمقاومة الأنسولين- مما يؤدي إلى ارتفاع معدل السكر في الدم مع مرور الوقت.

    وتتضمن أهم العوامل التي تتسبب في الإصابة بهذا النوع ما يلي:

    • التقدم في العمر.
    • السمنة المفرطة.
    • بعض العوامل الوراثية.

    تختلف اعراض مرض السكر تبعًا لنوعه، وفيما يلي نوضح أعراض كل منهما.

    ما أعراض مرض السكر؟

    تتشابه أعراض الإصابة بمرض السكري بين الأطفال والكبار، لذا يُمكن تصنيفها وفقًا لنوعه على النحو التالي:

    اعراض السكري عند الاطفال والكبار النوع الأول

    تظهر اعراض مرض السكر من النوع الأول عادًة خلال مدة قصيرة، وتتضمن الآتي:

    • العطش الشديد.
    • كثرة التبول.
    • الشعور الدائم بالجوع.
    • التعب والإرهاق.
    • التغيرات المزاجية.
    • رائحة نفس تشبه رائحة الفاكهة.
    • تشوش الرؤية.
    • فقدان غير مقصود في الوزن.

    قد يُصاب المريض بغيبوبة تؤدي إلى وفاته لا قدر الله، إذا لم يُسيطر على المرض وأعراضه جيدًا.

    أعراض مرض السكر عند الأطفال والكبار من النوع الثاني

    تتطور اعراض مرض السكر النوع الثاني تدريجيًا على مدار فترات طويلة، ومنها:

    • معاناة تنميل وخدر في اليدين والقدمين.
    • تأخر التئام الجروح.
    • الرغبة في التبول بكثرة.
    • الشعور بالغثيان.
    • العطش بمعدل غير طبيعي.
    • الإصابة بالالتهابات المتكررة.
    • ضبابية الرؤية.
    • ظهور مناطق داكنة في بعض أجزاء الجسم، وتحديدًا الإبطين وحول الرقبة، وهي من أبرز اعراض مرض السكر النوع الثاني.

    مضاعفات مرض السكري وتأثيره الخفي على صحة القلب

    يؤدي مرض السكري -في حال إهمال علاجه- إلى تضرر الأوعية الدموية، مما يترتب عليه زيادة احتمالية الإصابة بالأمراض التالية:

    • أمراض القلب

    يتسبب مرض السكري في تلف الأوعية الدموية المُغذية للقلب، فتُصبح أكثر عرضة للتصلب والانسداد، وهو ما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، مثل تضخم عضلة القلب والذبحة الصدرية والنوبة القلبية.

    • ارتفاع ضغط الدم المزمن

    مرض ضغط الدم المرتفع من أكثر الأمراض المصاحبة لمرض السكري، وتتضمن اعراض مرض السكر والضغط ما يلي:

    • آلام الصدر.
    • انخفاض حدة الإبصار.
    • ضيق التنفس.
    • الصداع.
    • التلعثم في الكلام.

    لذا يُنصح دائمًا بالمتابعة بانتظام مع طبيب السكر والغدد الصماء وطبيب القلب في آن واحد، للسيطرة على أعراض مرض السكر والحفاظ على صحة القلب.

    • تلف الأعصاب

    يُعاني المريض آلامًا شديدة في الأطراف نتيجة تأثير مرض السكري على الأوعية الدموية المغذية للأعصاب، مما يؤدي إلى تلفها.

    • أمراض الكلى

    قد يُصاب مريض السكري بالفشل الكلوي نتيجة تلف الأوعية الدموية الدقيقة الموجودة بالكلى والمسؤولة عن منع دخول الفضلات إلى الدم.

    • ضعف الرؤية

    يتسبب مرض السكري في ضعف الرؤية وقد يؤدي إلى فقدان البصر الدائم، بسبب تدميره للأوعية الدموية المُغذية لشبكية العين.

    • هشاشة العظام

    يؤدي مرض السكري إلى الإصابة بهشاشة العظام خاصًة عند الأطفال، إذ يؤدي إلى انخفاض كثافة العظام.

    يجب السيطرة على مستوى السكر بالدم، والعمل على ضبط معدله قدر الإمكان للحد من فرص الإصابة بالمضاعفات السابقة.

    ما العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري؟

    كما ذكرنا مسبقًا، أن سبب الإصابة بمرض السكري هو خلل في إفراز هرمون الإنسولين، ذلك إلى جانب بعض العوامل الأخرى، والتي منها:

    • زيادة الوزن والسمنة المفرطة، لأنها تؤدي إلى تراكم الدهون خاصًة في محيط البطن، مما يزيد من مقاومة الجسم للأنسولين والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
    • الخمول وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية.
    • اتباع نظام غذائي غير صحي يحتوي على نسب عالية من السكريات والدهون.
    • الإصابة بمتلازمة تكيسات المبايض.

    كيفية تشخيص مرض السكري

    يُشخص مرض السكري من خلال فحوصات الدم التالية:

    • اختبار السكر التراكمي (HBA1C)، الذي يُوضح مستويات السكر في الدم على مدار الثلاث شهور السابقة.
    • اختبار السكر العشوائي.
    • اختبار السكر الصائم.

    قد يطلب الطبيب بعض الفحوصات الإضافية بناءً على نتائج الفحص المبدئي وأعراض مرض السكر التي يُعانيها المريض.

    ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم؟

    يتراوح معدل السكر الطبيعي في الدم بين 70-100 ملليجرام/ديسيلتر، ويُصاب الشخص بمرض السكري إذا ارتفعت لديه نسبة السكر في الدم عن المعدل الطبيعي لفترات طويلة.

    ما علاجات مرض السكر؟

    تعتمد علاجات مرض السكر على نوعه وتطور الحالة، ويهدف العلاج إلى تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة كبيرة.

    تتضمن علاجات مرض السكري ما يلي:

    • اتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك الالتزام بنظام غذائي مناسب وممارسة الرياضة.
    • الأدوية وهي تنقسم إلى:
    •  حقن الأنسولين في حالة الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.
    • الأدوية لعلاج مرضى السكري من النوع الثاني، التي تُسهم في تحفيز الجسم على استخدام الأنسولين بطريقة فعالة.

    يجب التنويه إلى نقطة هامة، وهي احتمالية تعرض مُصابي السكر للدوخة والإغماء في حال الإفراط في تناول جرعات أدوية السكري وعدم تناول وجبات متكاملة، نظرًا لانخفاض نسبة السكر في الدم عن المعدل الطبيعي، وهو أكثر اسباب الدوخة شيوعًا لدى مرضى السكري.

    أهم النصائح الواجب اتباعها لمرضى السكري للوقاية من أمراض القلب

    يُمكن السيطرة على أعراض مرض السكر والوقاية من آثاره السلبية المُحتملة على صحة القلب والأوعية الدموية من خلال اتباع النصائح التالية:

    • تناول الأطعمة الخالية من الدهون والحد من تناول السكريات.
    • ممارسة الأنشطة الرياضية بمعدل 5 مرات أسبوعيًا.
    • التخلص من الوزن الزائد والسمنة المفرطة.
    • تناول جرعات الأنسولين والأدوية الموصوفة من قبل الطبيب بانتظام في مواعيدها المُحددة.
    • المتابعة دوريًا مع طبيب القلب، للوقاية من المضاعفات التي قد يُسببها مرض السكري.

    ختامًا، إذا ظهرت عليك أيًا من أعراض مرض السكر السابق ذكرها، فعليك التوجه إلي الطبيب المختص لتلقي العلاج المناسب في أسرع وقت.

    احجز موعدك الآن مع الدكتور أسامة عباس -أستاذ جراحة القلب المفتوح ورئيس قسم جراحة القلب بالتدخل المحدود بالمنظار- عبر الأرقام الموضحة بموقعنا الإلكتروني.

    قد يهمك ايضًا:

    اعتلال عضلة القلب

    اعتلال عضلة القلب عند الاطفال

    اسباب ضعف عضلة القلب:احذر تركها دون علاج!

     

    0 Comments

    كتابة تعليق

    لن يتم نشر بريدك الالكتروني، الحقول المطلوبة محددة بالعلامة*