هل يمكن علاج صمامات القلب دون جراحة؟

دكتور أسامة عباس

استاذ جراحة القلب المفتوح

أحجز موعدك الأن

نسعد بتواصلكم معنا في عيادات الدكتور اسامة عباس طوال أيام الاسبوع وعلي مدار 24 ساعة لتلقي استفساراتكم






    يحتوي القلب على أربع حجرات، تسمى الحجرتان العلويتان الأذين الأيمن والأيسر، والحجرتان السفليتان يُطلق عليهما البطين الأيمن والأيسر،وتحافظ الصمامات الأربعة الموجودة في مخرج كل حجرة منهم على تدفق الدم في اتجاه واحد من القلب إلى الرئتين وبقية أجزاء الجسم.

    وقد تتعرض صمامات القلب لبعض المشكلات التي ربما تؤثر في وظيفتها وفي قدرة القلب على ضخ الدم، ولأن العمليات الجراحية تثير الخوف والقلق في نفوس المرضى يبحثون عن إمكانية تأجيل التدخل الجراحي أو بدائل له تساعد على علاج صمام القلب دون جراحة.. فهل يمكن ذلك؟ وهل يتناسب مع كل المرضى؟

    ما هي صمامات القلب الأربعة؟

    يحتوي القلب على أربع صمامات، وهم:

    • الصمام ثلاثي الشرفات: يقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن.
    • الصمام الميترالي: صمام يقع بين الأذين والبطين الأيسر، ويساعد على ضخ الدم من الأذين إلى البطين.
    • الصمام الرئوي: يسمح بمرور الدم من البطين الأيمن إلى الشريان الرئوي ثم إلى الرئتين للحصول على الأكسجين.
    • الصمام الأبهري: يتحكم في تدفق الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأورطي لتغذية باقي أجزاء الجسم.

    في كل نبضة ينبضها القلب، يغلق الصمام ويسمح بتدفق الدم في اتجاه واحد، ويساعد ذلك على توصيل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم.

    ما هي أمراض صمامات القلب؟

    قبل الحديث عن علاج صمام القلب دون جراحة وإمكانية حدوث ذلك، نتحدث عن هذه الأمراض التي تصيب الصمامات ونوضح تأثيرها في وظيفة القلب.

    تحدث أمراض الصمامات القلبية عندما لا يفتح أو يغلق صمام أو أكثر من صمامات القلب بشكل غير صحيح، وتشمل أمراض صمامات القلب على التالي:

    • تضيق الصمام: يحدث عندما تضيق فتحة الصمام مما يحد من تدفق الدم.
    • ارتخاء الصمام: حالة لا يغلق فيها الصمام بإحكام.
    • ارتجاع الصمام: يحدث عندما يرجع الدم إلى الخلف عبر الصمام.

    وتشمل الأعراض التي تسببها أمراض صمامات القلب التالي:

    • الشعور بالخفقان (عدم انتظام ضربات القلب).
    • ضيق وألم في الصدر.
    • ضيق في التنفس.
    • التعب والضعف العام والصعوبة في القيام بالأنشطة الروتينية مثل المشي أو الأعمال المنزلية.
    • الدوخة والإغماء وهي شائعة مع تضيق الصمام الأبهرَ
    • تورم وانتفاخ البطن والقدمين والكاحل عندما تسبب مشكلات الصمامات في عودة الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم.

    هل يمكن علاج صمامات القلب دون جراحة؟

    يعتمد علاج أمراض صمامات القلب على حالة الصمام المصاب، وعمر المريض وصحته العامة والأعراض التي يعانيها، فإذا كانت الأعراض التي يعانيها خفيفة أو قليلة، يقرر الطبيب متابعة الحالة، ووصف بعض الأدوية، وإجراء فحوصات منتظمة لمعرفة ما إذا كانت الحالة تزداد سوءًا أم لا.

    ولكن إذا كانت الحالة أكثر خطورة فقد يحتاج المريض إلى الخضوع لتدخل جراحي لإصلاح أو استبدال الصمام مع تناول الأدوية.

    هل يمكن علاج صمام القلب بالأدوية فقط؟

    نظرًا لخوف المرضى من التدخلات الجراحية، تزداد تساؤلاتهم عن إمكانية علاج صمام القلب دون جراحة والاكتفاء بتناول الأدوية، ولكن ينبغي التوضيح أنه لا يمكن للأدوية وحدها أن تعالج أمراض صمامات القلب أو تعيد هذه الصمامات إلى طبيعتها، لكنها قد تخفف بعض الأعراض، مثل التورم وارتفاع ضغط الدم وغيرها.

    وهناك حالات تكون الجراحة فيها ضرورية لإصلاح أو استبدال الصمامات لتجنب حدوث مضاعفات وأضرار للقلب.

    ولا داعي للقلق والخوف من فكرة الخضوع لجراحة في القلب، لأن نسبة نجاح عمليات القلب المفتوح وجراحة القلب بالمنظار دون شق الصدر مرتفعة تبلغ نحو 98٪، فمع استخدام التقنيات الحديثة مثل المنظار أصبح من الممكن إجراء عمليات تغيير صمام القلب دون جراحه أكثر سهولة.

    ويمكنكم قراءة مقال تفصيلي عن إحدى جراحات صمامات القلب، منها جراحة اصلاح او تغيير الصمام الميترالي بالمنظار بدون شق الصدر للحصول على المزيد من المعلومات.

    عزيزي القارئ ننصحكم بالاطلاع علي: من القلب المفتوح إلى التدخلات المحدودة.. تعرف على أنواع عمليات القلب

    عملية صمامات القلب

    0 Comments

    كتابة تعليق

    لن يتم نشر بريدك الالكتروني، الحقول المطلوبة محددة بالعلامة*