أهم نصائح بعد تركيب دعامات القلب، الأدوية ليست كل شيء

  • الرئيسية
  • #
  • أهم نصائح بعد تركيب دعامات القلب، الأدوية ليست كل شيء

دكتور أسامة عباس

استاذ جراحة القلب المفتوح

أحجز موعدك الأن

نسعد بتواصلكم معنا في عيادات الدكتور اسامة عباس طوال أيام الاسبوع وعلي مدار 24 ساعة لتلقي استفساراتكم






    تُستخدم دعامات القلب لتحسين تدفق الدم لدى من يعانون من تصلب الشرايين -أي تراكم الدهون على الجدران الداخلي للأوعية الدموية-، عن طريق وضع شبكة سلكية صغيرة داخل الوعاء الدموي المتضرر باستخدام القسطرة.

    ويستطيع المريض العودة إلى أنشطته اليومية في غضون أسبوع من خضوعه لتركيب دعامة القلب، فهل توجد إرشادات عليه اتباعها للمحافظة على صحة قلبك ومنعها من التدهور؟ وما أضرار دعامات القلب المحتملة؟ إليك نصائح بعد تركيب دعامات القلب ستساعدك على عيش حياة صحية بلا مضاعفات.

    نصائح بعد تركيب دعامات القلب، ما الأدوية التي ستوصف لي؟

    يصف الطبيب بعد الدعامة القلبية مجموعة من الأدوية تُسهم في خفض نسب حدوث المضاعفات، بعضها سيحتاج المريض إلى استخدامها مدى الحياة. 

    يُوصف نوع واحد أو أكثر من الأدوية الآتية عقب تركيب دعامة القلب:

    مميعات الدم:

    تساعد مميعات الدم على منع تكوين جلطات داخل الدعامة، ومِن ثمّ الحفاظ عليها، ومنع حدوث مشكلات قلبية أخرى مثل النوبات. وتشمل مميعات الدم جرعات منخفضة من الأسبرين وأدوية أخرى مثل كلوبيدوجريل.

    الأدوية المخفضة للدهون:

    تقلل هذه الأدوية مستويات الكوليسترول في الدم، وتقلل من أخطار الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية وأمراض الأوعية الدموية المختلفة. 

    أدوية خفض ضغط الدم:

    يصف الطبيب هذه الأدوية في حالة المعاناة المسبقة من أمراض قلبية أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم واحتشاء عضلة القلب. وتشمل أدوية خفض ضغط الدم حاصرات بيتا ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

    نصائح بعد تركيب دعامات القلب، عادات يومية ستحافظ على صحة قلبك

    من المهم النظر في الأسباب التي أدت إلى الإصابة بتصلب الشرايين وقصور وظائف القلب، ثم تغييرها للأفضل، إذ سيؤدي إلى تحسين صحة القلب ومساعدة العلاجات الموصوفة على العمل بصورة أفضل. لأجل صحة أفضل لقلبك حافظ على العادات الآتية:

    نصائح بعد تركيب دعامات القلب، أنظمة غذائية لأجل صحة القلب

    عقب تركيب دعامة القلب يمكن مساعدة الجسم على التخلص من الصبغة المحقونة لإظهار الأوعية الدموية بشرب كثير من السوائل، مثل الماء، وإن كنت تضطر إلى الحد من شرب السوائل نتيجة إصابتك بأحد أمراض الكلى أو الكبد أو القلب فاستشر الطبيب فورًا.

    أيضًا يجب التركيز على تناول أنظمة غذائية مناسبة لمرضى القلب تقلل من خطر تراكم الدهون على جدار الشريان، للتعافي بصورة جيدة والحد من مخاطر الأمراض القلبية، وتوفر أنظمة الطعام الصحية العناصر الغذائية المفيدة للقلب، مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، كذلك يُنصح أن يتضمن الطعام ما يلي:

    • البروتين المتمثل في اللحوم، والبيض والبقوليات والمكسرات.
    • الأسماك خاصة الأسماك التي تحتوي على دهون أوميجا 3 إذ تحافظ على صحة القلب، مثل الماكريل والسلمون والسردين. يكفي تناول حصتين أسبوعيًا من هذه الأسماك.
    • الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والخبز والبسكويت المصنوع من الحبوب الكاملة، والشوفان والشعير.
    • منتجات الألبان، ويُفضل أن تكون منخفضة الدسم.
    • كميات صغيرة من الدهون الصحية، مثل زيت الزيتون.
    • الخضروات والفاكهة، ويفضل الإكثار منهما لاحتوائهما على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن.
    • إلى جانب ذلك ينبغي تجنب المشروبات الغازية السكرية.

    ما أضرار دعامات القلب المحتملة؟

    تركيب دعامة القلب من الإجراءات الآمنة التي لا تستدعي القلق، لكن قد تحدث في أثنائها أو بعدها بعض المضاعفات بصورة نادرة، ويلاحظ ارتفاع نسب أضرار دعامات القلب إن عانى المريض من أمراض مزمنة بالقلب أو الكلى أو مرض السكري. 

    وتشمل أضرار دعامات القلب خلال تركيبها:

    ردود فعل تحسسية تجاه الصبغة خلال تركيب القسطرة.

    تضرر الأوعية الدموية من القسطرة، وتمزق الشريان التاجي في حالات نادرة خلال تركيب الدعامة، وتتطلب هذه الحالة عملية قلب مفتوح طارئة.

    عدم انتظام ضربات القلب في أثناء الإجراء، بناءًا عليه يحتاج المريض إلى استخدام أدوية أو جهاز مؤقت لتنظيم ضربات القلب.

    السكتة الدماغية جرّاء تحرك الطبقات المتراكمة على جدار الشريان للدماغ وغلقها لتيار الدم، وهو ضرر نادر الحدوث وتُستخدم مميعات الدم للتقليل من نسب حدوثه.

    نزف أو عدوى في أثناء تركيب القسطرة.

    كدمات موضع دخول القسطرة.

    أما أضرار دعامات القلب بعد تركيبها، فتشمل:

    تجلط الدم:

    قد تحدث جلطة داخل الدعامة، وهي من أخطر المضاعفات لأنها تؤدي إلى غلق الشريان والتسبب في نوبات قلبية أو سكتة دماغية.

    ضيق الشريان:

    قد تتحرك دعامة القلب ويعود ضيق الشريان مرة أخرى ويحس المريض في هذه الحالة بألم في الصدر. يستخدم الطبيب الأشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية لتشخيص هذه الحالة ثم إعادة تركيب دعامة القلب.

    سارع باستشارة الدكتور أسامة عباس -أستاذ جراحة القلب والصدر بالتدخل المحدود والمنظار-، إذا راودك أي استفسار بشأن تركيب الدعامات القلبية أو كيفية التعايش معها. 

    يمكنك التعرف ايضا علي

    ما أقصى عدد لدعامات القلب

    ضربات قلب غير منتظمة

    الدكتور أسامة هو رئيس قسم جراحة القلب كلية الطب جامعة عين شمس، ويمتاز بخبرة واسعة في تشخيص وعلاج المشكلات القلبية المختلفة.

    0 Comments

    كتابة تعليق

    لن يتم نشر بريدك الالكتروني، الحقول المطلوبة محددة بالعلامة*